I الرؤية الجديدة للسيارة "هافال نسخة 2025" تستعرض مستقبل قطاع السيارات الرياضية المتعددة الاستخدامات "SUV" ممزوجاً بالتكنولوجيا الذكية.

كيف ستبدو السيارات الرياضية المتعددة الاستخدامات "SUV" في المستقبل؟

أجابت "هافال" على هذا السؤال في وقت مبكر من عام 2015. ففي مهرجان العلوم والتكنولوجيا الخامس الذي أقامته شركة جريت وول موتورز في ذلك العام، أصدرت "هافال" فيلماً يستعرض مفهوم علامتها التجارية بعنوان "هافال رائدة الطريق نحو المستقبل"، والذي تسبب في ضجة كبيرة.

استعرض الفيلم تخيل "هافال" الخصب لما ستكون عليه السيارات في المستقبل، والتي يمكن أن تحقق القيادة الذاتية دون تدخل الإنسان، والترابط الذكي، والتعرف على الوجوه، والدفع ببصمات الأصابع وغيرها من المهام. وبمساعدة تلك الوظائف في المهام المختلفة، يمكن تحويل سيارة "هافال" الرياضية المتعددة الاستخدامات إلى منزل متنقل ومكتب متنقل وسينما منزلية متنقلة وقاعة ألعاب متنقلة ومحطة تحكم منزلية ذكية وحتى مستشفى متنقل للحيوانات المصابة. وقد أصبح هذا الفيلم الذي يستعرض مفهوم العلامة التجارية -بمجرد إصداره- الفيديو الأكثر مشاهدة حول هذا الموضوع وفي لحظات تجاوب العديد من المشجعين معه وقدموا توقعاتهم غير المحدودة حول مستقبل "هافال".

وقد تم تصنيف هذه السيارة التي تحمل مفهوم العلامة التجارية بـ "هافال نسخة 2025" على أنها "السيارة الرياضية المتعددة الاستخدامات التي تتسم بالذكاء والعالمية في العصر الجديد"، حيث ظهرت لأول مرة في معرض شنغهاي الدولي لصناعة السيارات هذا الشهر.

ففي المستقبل، ستصبح السيارة واحدة من أهم شركاء التنقل لدى الناس. لهذا تعد "هافال نسخة 2025" سيارة رياضية متعددة الاستخدامات تتسم بالذكاء والتصميم الأنيق بما يتناسب مع العصر الجديد، فهي مبنية على المفاهيم الرائدة الأربعة للتصميم المرئي الحسي، والتفاعل الذاتي، والخدمة البيئية الكاملة المشهد، والمساعدة الذكية في القيادة.

ومن الجدير بالذكر أنه سيتم تجهيز السيارة "هافال نسخة 2025" بتكنولوجيا تطبيق مشهد الشبكات الذكية المتعددة الأبعاد. مما سيجعل العديد من السيناريوهات التي طال انتظارها والتي عُرضت في فيلم "هافال رائدة الطريق نحو المستقبل" حقيقة واقعية.

فأولئك الذين شاهدوا فيلم البطل الخارق "الرجل الحديدي - Iron Man" أعجبوا بشدة بـ "الشاشة الشفافة" التي تظهر أمام خوذة الرجل الحديدي الذكية. فمن خلال الشاشة المنسدلة تعرض جميع أنواع البيانات والمعلومات الميكانيكية، فـ "الشاشة الشفافة" تساعد البطل وتمنحه البيانات التي يحتاج إليها أثناء توظيف مهاراته لمحاربة الشر.

وبهذا لم تصبح التكنولوجيا المتطورة الرائعة في الفيلم حلماً، وإنما تحولت إلى حقيقة واقعية. فكما يتبين من الصور الجزئية للسيارة "هافال نسخة 2025"، فإن هذه السيارة تعتمد في تصميمها على نظام شاشة العرض على الزجاج الأمامي بتقنية الواقع المعزَّز (AR-HUD) حيث تعمل تكنولوجيا الواقع المعزز على تحويل الزجاج الأمامي إلى شاشة عرض واقعية يمكن من خلالها تشغيل برامج التنقل والأدوات والترفيه والتواصل مع الطريق وعرض ديناميكي كامل لعدادات المعلومات التقديرية على الزجاج الأمامي في الوقت الحقيقي، ومن ثم فهي تقلل من تحول عين السائق عن طريقه. وقد يكون التطبيق الأول لنظام (AR-HUD) في سيارة هافال التصميمية مقدمةً لتفاعل النافذة والزجاج في المستقبل.

من ناحية أخرى، يدرك المستخدمون الذين يقومون بالكثير من التسوق عبر الإنترنت تماماً أنهم يواجهون مشكلات في تسلُّم البضائع. ولهذا طرح مصممو "هافال" بشكل مبتكر مفهوم تصميم سيارة التوزيع. فبغض النظر عن التواجد في المنزل أو الشركة، ستصبح السيارة "هافال نسخة 2025" محطة أخرى للخدمات اللوجستية، حيث يحتاج المستخدم فقط إلى تثبيت السوار الذكي على معصمه والسماح لصندوق السيارة بالفتح لمدة دقيقة واحدة، حتى يتمكن حامل الحقيبة من تسليم المواد التي تم شراؤها عبر الإنترنت مباشرة إلى السيارة، مما يقلل بشكل كبير من متاعب تسلُّم البضائع.

ومن خلال الصور التي تم الكشف عنها، يمكننا أن نرى كيف تقوم السيارة "هافال نسخة 2025" بدمج تقنية التعرف على الوجوه لتحل محل المفتاح التقليدي، فضلاً عن أنها تجمع بشدة بين المصادقة البيومترية والحوسبة السحابية للشبكات الذكية؛ مما يّمكن المستخدمين من الوصول إلى سياراتهم مباشرة من خلال وظيفة التعرف على الوجه المرتبطة بالحساب السحابي، وبعد المصادقة والسماح بالولوج إلى الحساب، ستقوم السيارة المصممة بمزامنة بيانات المعلومات مع الحساب وتقديم خدمات الوظائف المخصصة مثل ضبط إعدادات ذاكرة المقعد والمعلومات الصحية ومعلومات التنقل وتفضيلات الموسيقى تلقائياً.

وقد أصدر رئيس "هافال" السيد/ وي جيان جون، في الحفل المقام للاحتفال بالمبيعات العالمية لشركة هافال التي تجاوزت 5 ملايين سيارة العام الماضي، خطة إستراتيجية عالمية كبرى على مدى 5-2-1 سنوات، تهدف إلى تحقيق مبيعات سنوية تصل إلى مليوني سيارة، بحيث تصبح بذلك العلامة التجارية للسيارة الرياضية المتعددة الاستخدامات SUV هي الأولى في العالم في غضون خمس سنوات، فمن خلال السيارة "هافال نسخة 2025" التي كشف عنها اليوم، تعد هافال مهيأة بشكل جيد من حيث جودة المنتج والتكنولوجيا.

بصفتها علامة تجارية عالمية محترفة في مجال السيارات الرياضية المتعددة الاستخدامات SUV، كانت هافال دائماً في طليعة الشركات التي تعتني بتطوير وسائل التنقل وسبل السفر ولم تتوقف أبداً عن الاستكشاف والابتكار والتحويل. ومما لا شك فيه أن السيارة هافال ستكشف مرة أخرى عن قدرتها الابتكارية المتميزة وتسلط الضوء على إيمانها الراسخ بتقديم تجربة سفر ذات جودة عالية لأصحاب السيارات "هافال" في جميع أنحاء العالم وذلك في معرض شنغهاي الدولي لصناعة السيارات.